يتركّز الضوء على الشبكية الموجودة في قاع العين، حيث تقوم بتحويل الضوء إلى إشارة عصبية يحملها عصب البصر إلى المخ ليسمح للشخص بالرؤية. وتتصل الشبكية بعصب البصر ومجموعة من الأوعية الدموية التي تغذي خلاياها، لكن في بعض الحالات تنفصل الشبكية وتبتعد عن مكانها الطبيعي، ويلجأ المريض للخضوع لعملية انفصال الشبكية، لكنه قد يعاني من العديد من المشاكل مثل الصداع بعد عملية انفصال الشبكية.
الحل الوحيد لانفصال الشبكية هو التدخل الجراحي عن طريق عملية انفصال الشبكية لإعادتها لمكانها الطبيعي والحفاظ على الخلايا حية. لكن ما سبب الصداع بعد عملية انفصال الشبكية؟

الصداع بعد عملية انفصال الشبكية

بعد الخضوع لعملية تصحيح انفصال الشبكية يشعر المريض ببعض الأعراض الجانبية البسيطة، وهذه الأعراض غالبًا ما تكون طبيعية، ولكنها قد تسبب الصداع، وفيما يلي نوضّح لك ذلك:

ضبابية الرؤية

ضبابية الرؤية عادة تسوء أكثر بعد الخضوع للجراحة، لكنهت تختفي تدريجيًا مع مرور الوقت، وتزداد القدرة على الرؤية حتى تصل لأقصى حد بعد عدة أشهر. تجبر ضبابية الرؤية الشخص على زيادة التركيز ليستطيع الرؤية بوضوح، هذا يزيد الحمل على المخ مما يسبب الصداع بعد عملية انفصال الشبكية، لكن بمجرد اختفاء ضبابية الرؤية يختفي الصداع مباشرة.

رؤية هالات حول مصادر الضوء

من ضمن الأعراض التي تكون سبب الصداع في العين هي رؤية الشخص لهالات حول مصادر الضوء بصورة مستمرة بعد العملية، هذا يجعل المخ يبذل مجهودًا أكثر لتشتيت تركيز العين عن هذه الهالات، مما يُسبب الصداع. وتأخذ هذه الأعراض عدة أسابيع حتى تختفي تلقائيًا.

الرؤية المزدوجة

يؤثر انفصال الشبكية على رؤية المريض بشكل كبير وتُصيبه بما يُسمى بالرؤية المزدوجة، والتي تعني أن الشخص يرى صورتين منفصلتين لنفس الشيء، وهذا أمر مزعج للغاية بالنسبة للمخ، لذلك قبل العملية يشعر المريض بصداع شديد جدًا بسبب الصورة المزدوجة. وبعد العملية تستمر الرؤية المزدوجة لفترة قد تصل لعدة أسابيع لكن بصورة أقل حدّة، مما يُسبب شعور المريض بـ الصداع بعد عملية انفصال الشبكية ولكن أيضًا يكون الصداع أقل حدّة.

ألم العين

تهيج العين يُعد أحد أشهر الأعراض التي يشعر بها المريض بعد الخضوع لعملية انفصال الشبكية، ويعد ذلك هو سبب الم العين بعد عملية انفصال الشبكية، وقد يستمر الألم لعدة أيام حتى تبدأ الأنسجة في الالتئام، وطوال هذه الفترة يشعر المريض بالصداع.
من الطبيعي جدًا أن يشعر المريض بـ الصداع بعد عملية انفصال الشبكية أو بألم في العين، لكن تكون شدتهما بسيطة ويستطيع المريض تحملهما دون الحاجة لتناول أي أدوية أو مسكنات. وعند الشعور بألم لا يستطيع المريض تحمله يجب استشارة الطبيب في الحال، لأنه ذلك قد يكون ناتجًا عن خطأ في إجراءات العملية.

اعراض اعتلال الشبكية

إرشادات ما بعد عملية انفصال الشبكية.. تجنب مسببات الصداع

قد تسمع أحد المرضى يقول تجربتي مع انفصال الشبكية كانت سيئة للغاية وكان الصداع بعد عملية انفصال الشبكية شديدًا، لكن يرجع ذلك لعدم التزامه بإرشادات ما بعد العملية.
بداية يستغرق التعافي من عملية انفصال الشبكية ما بين أسبوعين إلى 4 أسابيع، لذلك يجب أخذ إجازة من العمل لمدة 3 أسابيع على الأقل لتعطي شبكية العين الوقت الكافي لتتعافى وتعود إلى طبيعتها مرة أخرى.
بجانب ذلك يوجد بعض الإرشادات الأخرى التي تُساعد في تقليل الأعراض الجانبية بعد العملية، ومنها:

  • الراحة عند الشعور بإجهاد في العين.
  • تجنب تحريك الرأس بسرعة أو حمل أشياء ثقيلة، أو القيام بأي أنشطة تتطلب مجهودًا بدنيًا كبيرًا.
  • تجنب قيادة السيارة لفترة حتى تعود رؤيتك لطبيعتها.
  • تناول الأدوية الموصوفة من الطبيب بانتظام.
  • سؤال الطبيب عن موعد العودة لتناول الأدوية التي أوقفتها قبل إجراء العملية.
  • وضع قطع ثلج أو مياه باردة على العين المُصابة.
  • ارتداء نظارات شمسية طوال النهار، وتجنب التعرض لأشعة الشمس بشكل مباشر.

الصداع بعد عملية انفصال الشبكية أمر طبيعي جدًا ولا يجب القلق منه ما دام المريض يستطيع تحمله، ويرجع ذلك لوجود العديد من الأعراض الجانبية البسيطة للعملية. لكن في حالة زيادة حدة الصداع والألم بما لا يستطيع المريض تحمله، يجب استشارة الطبيب فورًا. بالإضافة إلى ضرورة الالتزام بالإرشادات بعد العملية لتجنب أو تقليل الشعور بالأعراض الجانبية لها.

اقرأ أيضاً:

أمراض شبكية العين الوراثية

أعراض انفصال الشبكية

الوقاية من انفصال الشبكية

انفصال الشبكية الجزئي