يرى العديد من الأطباء أن عملية المياه الزرقاء هي الحل الأنسب لمرضى الزرق عند فشل باقي أنواع العلاج، إذ أن زيادة الضغط داخل العين قد تسبب تلف العصب البصري وفقدان المريض لحاسة النظر إلى الأبد، لذا نوضح لك في هذا المقال أنواع عملية المياه الزرقاء وأهم النصائح التي يقدمها الطبيب للمريض بعد العملية.

[/vc_column_text][/vc_column][/vc_row]

ما أنواع المياه الزرقاء التي تصيب المرضى؟

يتخير طبيب العيون العلاج الأنسب للمريض بعد تحديد نوع المياه الزرقاء التي يشتكي منها، إذ يمكن للمريض أن يصاب بأحد تلك الأنواع:

-الزرق مفتوح الزاوية

-الزرق الحاد (زرق انسداد الزاوية الأولى)

-الجلوكوما الثانوية

-زرق التوتر الطبيعي

-الجلوكوما الصبغية

متى يلجأ الطبيب إلى إجراء عملية المياه الزرقاء؟

لا تعد عملية المياه الزرقاء الخيار الأول للعلاج، حيث يصف طبيب العيون للمريض قطرات للعين تقلل من كمية السوائل داخل العين حتى يقل الضغط، أيضًا يصف الطبيب بعض الأدوية الفموية التي تساعد في علاج المياه الزرقاء.

عند فشل قطرات العين والأدوية الفموية في تقليل السوائل وتخفيف الضغط على العين، ينصح الطبيب المريض بالخضوع إلى إحدى عمليات المياه الزرقاء للتخلص من الضغط قبل فقد القدرة على الرؤية.

ما أنواع علاج المياه الزرقاء بالليزر؟

يحدد طبيب العيون أحد تلك العمليات للمريض، والتي تعتمد على استخدام أشعة الليزر في علاج المياه الزرقاء

-رأب التربيق باستخدام ليزر الأرجون ALT

-رأب التربيق بالليزر الانتقائي SLT

-رأب القزحية المحيطي بالليزر LPI 

-التخثير الضوئي للجسم الهدبي Cyclophotocoagulation

كيف تعمل التقنيات السابقة في علاج المياه الزرقاء؟

تختلف كل تقنية من التقنيات السابقة عن الأخرى في طريقة علاج المياه الزرقاء، لذا نوضح طريقة عملهم والفرق بينهم.

 

رأب التربيق باستخدام ليزر الأرجون ALT

يساعد ليزر أرجون المستخدم في تلك العملية تصريف السوائل المسببة للزرق وفتح الانسدادات في العين، حيث يعالج الطبيب نصف الانسدادات أولًا ليقيس مدى نجاح العملية، ثم يعالج النصف الآخر من الانسدادات.  

رأب التربيق بالليزر الانتقائي SLT

إذا لم ينجح ليزر أرجون في علاج المياه الزرقاء، يستخدم الطبيب نوع أخر من الليزر يستهدف الأماكن التي يوجد بها ضغط فقط، ويتميز ذلك النوع من الليزر بشدة دقته في العلاج.   

رأب القزحية المحيطي بالليزر LPI

يستخدم رأب القزحية المحيطي بالليزر في علاج الزرق ضيق الزاوية، حيث تكون المسافة بين قزحية العين (الجزء الملون) والقرنية (الطبقة الصافية الخارجية) صغيرة جدًا، بالتالي تتراكم السوائل في تلك المنطقة بسهولة وتزيد من الضغط على العين.

يعمل شعاع الليزر في تلك التقنية على صنع ثقب صغير في القزحية حتى تتمكن السوائل من الخروج ويقل الضغط على العين. 

التخثير الضوئي للجسم الهدبي Cyclophotocoagulation

يلجأ الطبيب إلى استخدام التخثير الضوئي للجسم الهدبي عند عدم قدرة التقنيات السابقة في تخفيف الضغط، لكن يحتاج الطبيب إلى تكرار التخثير الضوئي بين الحين والآخر للتحكم في الجلوكوما والسيطرة عليها.

 

كيف تجرى عملية المياه الزرقاء في العين؟

عند التوجه إلى العيادة أو إلى المستشفى يطلب طبيب العيون من المريض الاستلقاء أمام أحد أجهزة الليزر، ثم يضع الطبيب قطرات العين المخدرة لمنع الشعور بأي ألم أثناء العملية.

بعد ذلك يضع الطبيب عدسة خاصة لتوجيه أشعة الليزر إلى المكان المراد علاجه في العين، في تلك الأثناء لا يرى المريض إلا وميضًا سريعًا ومشرقًا، وبعد مرور ساعتين من إجراء العملية يفحص الطبيب ضغط العين مرة أخرى.

هل توجد أي مضاعفات بعد الخضوع لعملية المياه الزرقاء؟

نعم قد يعاني المريض من بعض الأعراض مثل إعتام عدسة العين، أو وجود احمرار وألم في العين، أو الإصابة بالعدوى والالتهابات، أو حدوث نزيف داخل العين. 

عند فقد أحد المرضى القدرة على الإبصار نتيجة الجلوكوما، فلا داعي لإجراء عملية المياه الزرقاء حيث لن تساعده في الإبصار مرة أخرى.

ولذلك عليك إلا تتهاون فى علاج مرض المياه الزرقاء فى العين, حيث تصبح عوقبه وخيمة إذا تأخر العلاج

هل توجد عمليات للمياه الزرقاء دون استخدام الليزر؟

يمكن للطبيب إجراء عمليات أخرى مثل استئصال التربيق، أو الكي الكهربائي لعلاج المياه الزرقاء في العين عند فشل الليزر في ذلك، لكن تحتاج تلك العمليات إلى فترة تعافي أطول قد تستغرق عدة أسابيع، لذا يمكنك زيارة عيادة دكتور إيهاب للاستماع إلى نصائحه حول نوع عملية المياه الزرقاء المناسب لحالتك.