يعيش الإنسان سائراً بين قطبي المنح والمحن، وبين إكتمال منحة الأبصار، تأتي بعض المحن، ويُصاب الإنسان بأمراض العيون التي تُعكر صفو حياته، وعلى رأسها المياه البيضاء الأكثر شيوعاً بين كبار السن، ومرضى السكري، في هذا المقال سنتناول تفصيلياً الحديث عن خطورة المياه البيضاء على العين وأعراضها.

تعرف على المياه البيضاء

المياه البيضاء هي حالة مرضية شائعة تسبب إعتام عدسة العين وفقدان شفافيتها، يُشبهها الأطباء بالرؤية من خلال نافذة سيارة في يوم ضبابي ملبد بالغيوم، وتحدث هذه الحالة نتيجة تداخل سائل الجسم الزجاجي مع بروتينات عدسة العين، الأمر الذي يؤدي إلى تحول طبيعة العدسة من الشفافية إلى الضبابية.

للاستفسار والحجز ، تواصل معنا الآن

ما هي خطورة المياه البيضاء على العين؟

في المراحل المبكرة للإصابة لا تظهر على الأشخاص أي أعراض، الأمر الذي يزيد الوضع سوءاً -خصوصاً عند كبار السن-، لذلك يجب اتخاذ خطوات واضحة نحو العلاج فور اكتشاف المرض، لأن تأخير التشخيص قد يؤدي إلى تفاقم الأعراض، وتدرج فقدان النظر حتى يصل في النهاية إلى العمى التام.

اعراض الماء الابيض في العين

يُشير الدكتور إيهاب عبدالعزيز -استشاري جراحات الشبكية والجسم الزجاجي- إلى أن خطورة المياه البيضاء على العين قد تختلف من حالة إلى أخرى إعتماداً على الأعراض الظاهرة، مثل سُمك المنطقة المعتمة، وما إذا كانت الإصابة في عين واحدة أو كلتا العنين، ومن أبرز هذه الأعراض:

  • تدرج فقدان البصر.
  • مشقة في الرؤية الليلية.
  • صعوبة القراءة و مشاهدة التلفاز.
  • إزدواجية الرؤية.
  • تغيير سريع في قياسات النظارات الطبية.
  • الحساسية للضوء.
  • في بعض الحالات الأكثر تقدمًا يمكن رؤية أعراض الإصابة بالعين المجردة، إذ تتلون حدقة العين باللون الأبيض أو الرمادي.

كيفية تشخيص المياه البيضاء

يُجري الطبيب عدة فحوصات للتحقق من إعتام عدسة العين، وأبرز هذه الفحوصات:

  • فحص قاع العين.
  • تقييم الرؤية على مسافات بعيدة.
  • قياس ضغط العين.
  • اختبار مخطط العين.

ما هي طرق التخلص من خطورة المياه البيضاء على العين؟

يكمن التخلص من مخاطر المياه البيضاء في سرعة العلاج، وتتمثل في:

  • علاج الحالات الخفيفة بواسطة ارتداء عدسات العين أو نظارات طبية.
  • علاج الحالات المتقدمة بالطرق الجراحية، وأكثرها شيوعاً عملية المياه البيضاء بالليزر.

تعرف على طرق الوقاية من خطورة المياه البيضاء على العين

لا يمكن منع حدوث إعتام عدسة العين، ومع ذلك قد تقلل بعض الأساليب من فرص حدوثها، ومنها:

  • اتباع حمية غذائية.
  • الإقلاع عن التدخين.
  • ارتداء النظارات الشمسية للحماية من أشعة الشمس فوق البنفسجية.
  • الحفاظ على سكر الدم في معدله الطبيعي.
  • ممارسة التمارين الرياضية.

أسئلة شائعة حول خطورة المياه البيضاء على العين

إليك أهم الأسئلة الشائعة بين المرضى بشأن الإصابة:

هل تسبب المياه البيضاء الإصابة بالحول؟

في الواقع، لا تسبب المياه البيضاء الحول مباشرةً، لكن يمكن أن تكون أحد عوامل الإصابة بالحول.

هل يسبب البكاء الإصابة بالمياه البيضاء؟

لا يسبب البكاء الإصابة بالمياه البيضاء، لكن يمكن للحزن الشديد أن يزيد من تأكسد أنسجة الجسم الزجاجي، مما يؤثر على شفافية عدسة العين.

هل يمكن علاج المياه البيضاء بطرق غير جراحية؟

يمكن للطرق غير الجراحية أن تقلل من خطر الإصابة، لكن لا مفر من خضوع المريض إلى الجراحة وتبديل العدسة المعتمة بواحدة أخرى عوضاً عنها.

“يمكنك ايضاً على متى تستقر النظر بعد عملية المياة البيضاء؟

في الختام ننصحك بإجراء فحوصات منتظمة لقاع العين خصوصاً إن كان عمرك يتجاوز ال40 عاماً، أو كنت من مرضى السكري ويمكنك الإطلاع على تفاصيل اكثرعن عملية المياة البيضاء لمرضى السكر، لأن المياه البيضاء في العين قد تحدث دون ظهور أعراض، ولكن سرعان ما تتطور المشكلة، لذلك يحتاج المريض لسرعة التشخيص والنقاش مع الطبيب حول بروتوكول العلاج وفقاً لحالته الصحية، ونوع الجراحة التي من المحتمل الخضوع لها، وبناءاً عليها تحديد تكلفة عملية المياه البيضاء في العين,