في مقال “تجربتي مع انفصال الشبكية” سنوضح الأعراض التي يشعر بها المرضى المُصابون بانفصال الشبكية، وسنستعرض طرق العلاج المُناسبة التي تُساعدهم على الراحة من تلك الأعراض المزعجة. وفي النهاية سوف نُجيب عن أهم الأسئلة الشائعة المتعلقة بمرض انفصال الشبكية. دعونا نوضح كافة التفاصيل.

تجربتي مع انفصال الشبكية (الأعراض)

تؤدي الإصابة بمرض انفصال الشبكية إلى تحرُّك شبكية العين وانفصالها عن الأوعية الدموية المُغذية لها في قاع العين، وهو مرضٌ له مضاعفات خطيرة تؤثر بالسلب على جودة الرؤية.

تؤدي الإصابة بانفصال الشبكية إلى انخفاض جودة الرؤية

بسؤال المرضى الخاضعين لجراحة علاج انفصال الشبكية في العين، ستجد مُعظمهم يؤكدون: “كانت تجربتي مع انفصال الشبكية مصحوبة بأعراضٍ مزعجة في الرؤية أبرزها رؤية بقع سوداء عائمة مُشابهة للذباب”.

يذكر أطباء العيون المُختَّصون أنَّ الأعراض التالية هي أبرز علامات الإصابة بانفصال الشبكية:

  • انخفاض جودة الرؤية، فتُصبح ضبابية وغير واضحة.
  • فقدان الرؤية الجانبية (يفقد المريض القدرة على رؤية الأجسام الموجودة على جانِبيه).
  • ظهور نقاط سوداء في مجال الرؤية، والتي تعرف عاميًّا باسم “الذبابة الطائرة”. سُميت تلك النقاط بهذا الاسم لأنها تكون عائمة في مجال الرؤية وسوداء اللون، وهو ما يُشبه شكل الذباب الطائر.
  • ثِقل في العين.

طرق تعامل المرضى مع أعراض انفصال الشبكية

يتعامل المرضى بطرق مختلفة مع أي أعراض قد تظهر عليهم، وذلك على النحو الآتي:

التجاهل التام

قد يتجاهل بعض المرضى أعراض انفصال الشبكية، فهم يعتقدون أنها أعراض مؤقتة ناتجة عن إرهاق العين وأنها ستختفي مع مرور الوقت.

استشارة الصيدلي أو الأقارب

منهم مَن قد تظهر عليه أعراض غريبة فيًقرر الذهاب إلى الصيدلية من أجل شراء أي قطرة عيون.

زيارة الطبيب

هناك فئة تُسرِع إلى حجز موعد في عيادة العيون لأجل العرَض على الطبيب والحصول على التشخيص الدقيق.

إنَّ الفئة الأخيرة تمتلك قدرًا كافيًا من الوعي، فأمراض العيون حساسة للغاية تتطلب الخضوع للفحص على يد طبيب عيون مُختَّص مؤهل لتقييم الحالة، وتأكيد التشخيص، ومن ثمَّ اختيار وسيلة العلاج المناسبة.

هل يُمكن علاج انفصال الشبكية دون مضاعفات؟

هناك طرق عديدة لعلاج مشكلة انفصال الشبكية الجزئي أو الكلّيّ. جميع تلك الطرق آمنة وفعّالة لا تنطوي على أي مخاطر إذا كانت مناسبة لحالة المريض، لذلك سيُجري طبيب العيون المُختَّص فحص قاع العين لأجل معاينة شكل الشبكية ومن ثمَّ تحديد خطة العلاج المناسبة.

أساليب علاج انفصال الشبكية

تختلف أساليب علاج انفصال الشبكية طبقًا لمرحلة المرض، فالمراحل المُبكرة تبدأ بوجود تمزقات أو ثقوب في الشبكية، ثم تطور الحالة المرضية لتصل إلى انفصال الشبكية كليًا عن قاع العين.

الحالات المرضية المبكرة

يستخدم الأطباء تقنية علاج الشبيكة بالليزر (التخثير الضوئي) في الحالات المرضية الطفيفة، لأن طاقة الليزر تعمل على إغلاق الثقوب أو التمزقات البسيطة الموجودة في نسيج الشبكية، ولا تستطيع علاج حالات الانفصال الشبكي المتطورة.

الحالات المرضية المتقدمة

يلجأ الأطباء إلى إجراء عملية استئصال الجسم الزجاجي في علاج الحالات المرضية المتطورة من انفصال الشبكية.
تقوم تلك العملية على إزالة السائل الهلامي الموجود أمام الشبكية (السائل الزجاجي)، ومن ثمّ حقن زيت السيليكون أو فقاعات الهواء للمساهمة في تثبيت الشبكية في مكانها الطبيعي.

تجربتي مع انفصال الشبكية ورحلة العلاج (فترة النقاهة)

قد يتساءل أي مريض قرر طبيبه المعالج إجراء إحدى عمليات علاج انفصال الشبكية له: “هل تمر تجربتي مع انفصال الشبكية دون مضاعفات؟”.
إنَّ نجاح العملية مسؤولية الطبيب والمريض في الوقت نفسه، فجرَّاح العيون عليه الحرص الشديد على إجراء العملية بدقة شديدة، بينما ينبغي للمريض الالتزام بتعليمات طبيبه خلال مرحلة الاستشفاء.

إرشادات بعد عملية انفصال الشبكية

يوجه أطباء العيون المُختَّصون إرشادات هامة بعد عملية انفصال شبكية العين، تتلخص في:

  • المتابعة المُستمرة مع جرَّاح العيون للاطمئنان طوال مرحلة الاستشفاء على حالة العين والتأكد من نجاح العملية.
  • تفادي الضغط على العين أو فركها بعنُف خلال الأسابيع الأولى التالية للجراحة.
  • استخدام قطرات العيون للحفاظ على سلامة العين وتعزيز التعافي الآمِن والسريع.

أسئلة عن انفصال الشبكية

إليك الإجابات الوافية لأكثر الأسئلة التي يطرحهها الأشخاص حول مشكلة انفصال شبكية العين:

متى تتحسن الرؤية بعد عملية انفصال الشبكية؟

تتحسن الرؤية تدريجيًا بعد الخضوع لعملية انفصال الشبكية، أما موعد استقرار النظر وظهور النتائج النهائية فهو يعتمد على نوع الجراحة التي خضع لها المريض، فمثلًا:

عملية علاج الشبكية بالليزر

تستقر رؤية المريض بعد تلك العملية في غضون بضعة أسابيع، فتقنية الليزر تُعد تدخلًا طفيفًا لا يتطلب مدة استشفاء طويلة.

عملية استئصال الجسم الزجاجي

يعتمد موعد استقرار الرؤية على نوع المادة المحقونة في العين خلال العملية:

  • إذا أَجرى الطبيب الجراحة عبر حقن الهواء سيتعافي المريض خلال ستة أسابيع تقريبًا.
  • أما إذا أجرى الجراحة مُستخدمًا زيت السيليكون، سوف يتعافى المريض خلال مدة زمنية أطول (بضعة أشهر)؛ لأن تلك الطريقة تتطلب الخضوع لجراحة أخرى لأجل إزالة زيت السيليكون من العين.

هل يمكن ممارسة الرياضة بعد عملية انفصال الشبكية؟

يوصي الأطباء بعدم ممارسة الرياضات التي تتطلب بذل قدر كبير من المجهود أو الرياضات التي تجعل الشخص عرضةً للإصابات المُباشِرة أو الصدمات، وذلك حتى استقرار حالة المريض الصحيّة.

هل يُسمح بـ العلاقة الزوجية بعد عملية انفصال الشبكية مباشرةً؟

عادةً ما يطلب طبيب العيون من مريضه الاستلقاء (النوم) في وضعيات مُعينة، لذلك لا ينبغي للمريض ممارسة العلاقة الزوجية بعد العملية مباشرةً. وعمومًا ستختلف الإرشادات طبقًا لحالة كل مريض، لذك من الأفضل استشارة الطبيب بشأن جميع الأمور المتعلقة بنمط الحياة خلال مرحلة الاستشفاء.

اقرأ أيضاً:

الجسم الزجاجي في العين

علاج السائل الزجاجي للعين