عملية المياه البيضاء من أكثر جراحات العيون شيوعاً، وهي تساعد المرضى على التخلص من الرؤية الضبابية، إلا أنها كسائر العمليات الجراحية قد تنطوي على بعض الآثار الجانبية، ومن أشهرها التهاب العين بعد عملية المياه البيضاء. فيما يلي نتعرف على العوامل التي تؤدي إلى الإصابة بالالتهاب، وكيفية علاج التهاب العين والوقاية منها.

التهاب العين بعد عملية المياه البيضاء

خلال التدخل الجراحي قد تتعرض بعض الحالات للإصابة بالتهاب العين، وهو ما يجعلنا في حاجة إلى معرفة خطوات إجراء العملية ومحاولة تلافي العوامل التي تؤدي إلى الإصابة بتلك المشكلة.

للاستفسار والحجز ، تواصل معنا الآن

خطوات عملية المياه البيضاء

تُجرى عملية المياه البيضاء بالليزر من خلال عدة خطوات تسير على النحو التالي:

  • تخدير المريض تخديراً موضعياً.
  • استخدام المشبك الجراحي في تثبيت العين أثناء العملية.
  • تسليط أشعة الليزر لتفتيت عتامة العدسة واستخراجها من العين بواسطة أداة طبية صغيرة.
  • من خلال جرح صغير جانبي في الطبقات الخارجية من القرنية، يُدخل الجراح العدسة الصناعية.

قد تبدو الخطوات السابقة بسيطة للغاية، إلا أنها قد تنطوي على بعض الآثار الجانبية، مثل:

  • شعور المريض بالوخز في العين لمدة يومين أو أكثر بعد الجراحة.
  • التهاب العين واحمرارها بعض الشيء.
  • تورم الجفون وتورمها.
  • ضبابية الرؤية

جميع الأعراض السابقة تندرج تحت قائمة الآثار الجانبية الطبيعية بعد عملية المياه البيضاء، والتي تزول في غضون عدة أيام بعد الخضوع إليها، أما إذا تَحَوَل الأمر إلى ما هو أكثر من ذلك، كالشعور مثلًا بالآلام شديدة في العين مع احمرارها، إلى جانب خروج إفرازات قيحية، فيجب استشارة الطبيب على الفور.

اسباب التهاب العين بعد عملية المياه البيضاء

تنقسم أسباب الإصابة بالالتهاب العين إلى عدة عوامل، بعضها يعود على خطوات إجراء العملية، مثل سوء تعقيم الأدوات الطبية المُستخدمة في الجراحة.
والبعض الآخر يعود إلى مدى التزام المريض بالتعليمات الموجه إليه من جانب الطبيب خلال فترة التعافي من العملية، وتتضمن تلك التعليمات استخدام القطرات العينية باستمرار، ووضع واقي العين عند الخروج من المنزل، وتجنب التعرض للأتربة والملوثات قدر المستطاع.

طرق علاج التهاب العين بعد عملية المياه البيضاء

لا يندرج التهاب العين بعد عملية المياه البيضاء ضمن المضاعفات الخطيرة للعملية، فهو من آثارها الجانبية الطفيفة التي يمكن علاجها من خلال استخدام بعض القطرات التي تحتوي على المضادات الحيوية لعدة أيام، بعدها يزول الالتهاب.

طرق الوقاية من التهاب العين بعد عملية المياه البيضاء

يمكن الوقاية من الإصابة بـ التهاب العين بعد عملية المياه البيضاء عبر:

  • التروى عند اختيار الطبيب الذي نلجأ إليه عند الخضوع إلى الجراحة والتأكد من استخدامه أدوات وأجهزة تعقيم حديثة.
  • استخدام واقي العين باستمرار داخل المنزل وخارجه خلال فترة النقاهة بعد عملية المياه البيضاء.
  • الابتعاد عن مصادر الأتربة والملوثات.
  • تجنب وصول المياه للعين خلال الفترة الأولى من الجراحة.
  • استخدام القطرات العينية التي تحتوي على المضادات الحيوية بانتظام.

هل تعود المياه البيضاء بعد العملية؟

بعض الحالات قد تعاني من تشوش الرؤية من جديد بعد فترة من الخضوع إلى العملية، الأمر الذي يجعل البعض يظن إمكانية عودة الإصابة بالمياه البيضاء من جديد. والحقيقة أن تشوش الرؤية في هذه الحالة لا يُسبب عتامة عدسة العين كما هو الحال مع المياه البيضاء، إنما يُسبب عتامة المحفظة الخلفية للقرنية فقط.
عند إجراء عملية المياه البيضاء وزرع عدسة ، يتم التخلص من عدسة العين المُصابة بالإعتام واستبدالها بأخرى تُزرَع داخل المحفظة الخلفية من القرنية. وبعد فترة قد تُصاب هذه المحفظة بالإعتام، الأمر الذي لا يستدعي علاجها جراحيًا، إنما يكتفي الطبيب باستخدام جهاز الليزر داخل العيادة فقط.لا يمثل التهاب العين بعد عملية المياه البيضاء خطورة حقيقية على نظر المريض إذ تم معالجته في المراحل الأولية، لذا ننصح بضرورة استشارة الطبيب عند التعرض لأي من أعراض الالتهاب التي تم ذكرها.