تتعدد الأمراض المتعلقة بالشبكية ويؤثر أغلبها على الرؤية والإبصار، فالشبكية هي النسيج الرقيق الموجود في الجزء الخلفي للعين والمسؤول عن تلقي المعلومات البصرية ثم إرسالها إلى العصب البصري، الذي يوصلها للدماغ لترجمتها، ومن ثم القدرة على رؤية الأشياء المحيطة بنا.

أحيانًا، يتكون على الشبكية نسيج تندبي جراء بعض المشكلات المرضية، وهو ما يطلق عليه الأطباء “تليف العين أو تليف الشبكية”، تابع القراءة لمعرفة ما هو علاج تليف العين، وكيف يمكن علاج تليف الشبكية.

اقرا ايضا : ضعف العصب البصري

ماذا نقصد بتليف الشبكية، وما مراحله؟

تليف الشبكية هي حالة طبية طارئة تؤدي إلى تلف الشبكية تدريجيًا، إذ تتلف الخلايا السليمة بالسطح الداخلي للشبكية ويحل محلها أنسجة تندبية، فتتسبب في مشكلات عديدة بالرؤية.

ينجم تليف الشبكية عن عوامل عديدة، وينشأ على 3 مراحل، هي:

  • المرحلة المبكرة: فيها تبدأ أوعية دموية جديدة غير طبيعية في النمو.
  • المرحلة المتوسطة: ينمو نسيج ليفي بصورة تدريجية بين الأوعية الدموية.
  • المرحلة المتقدمة: تظهر بقعة من الأنسجة التندبية الكثيفة على سطح القرنية.

 

ما الأسباب المؤدية إلى الإصابة بالتليف الشبكي؟

تزيد بعض العوامل والأمراض من فرص الإصابة بالتليف الشبكي وتطوره، وتشمل: 

  • تقدم السن.
  • الإصابة بمرض خلقي.
  • التعرض لإصابة مباشرة في العين، يحاول الجسم بعدها إعادة خلق أنسجة جديدة بدلًا من المصابة بالشبكية، لكن لا يشبه النسيج التعويضي النسيج الطبيعي ما يؤدي إلى الإصابة بالتليف.
  • ارتشاح مركز الإبصار المزمن، أي تراكم السوائل المتسربة من الأوعية الدموية التالفة عند بقعة العين الموجودة بالشبكية.
  • اعتلال الشبكية السكري التكاثري، وهي حالة طبية تتأثر فيها الشبكية بارتفاع نسبة سكر الدم، ويؤدي هذا إلى تكون أوعية دموية ضعيفة بها تتعرض للنزف ومن ثم التأثير في الإبصار.

هل يمكن تمييز أعراض تليف الشبكية؟

قد لا تشتمل المراحل المبكرة من تليف الشبكية على أعراض واضحة، ويمكن أن تظهر هذه الأعراض بعد ذلك على هيئة:

  • رؤية غير واضحة.
  • التحسس تجاه الضوء.
  • رؤية أجسام عائمة في مجال الرؤية.

علاج تليف الشبكية: هل يمكن التخلص من النسيج التندبي؟

لا تمتلك الخلايا الضوئية الموجودة في نسيج الشبكية القدرة على التجديد إن تعرضت للتلف، لذا لا يوجد علاج لتليف الشبكية حتى الآن.

هل يفقد مريض تليف الشبكية قدرته على الإبصار؟

يؤدي تليف مركز الإبصار بالشبكية إلى ضمور الخلايا الضوئية وعدم قدرتها على أداء وظيفتها، ومن ثم الفقدان الجزئي للرؤية، أي قد يرى المريض أحد الأفراد قادمًا نحوه لكنه لن يستطيع تمييز ملامحه.

كيف يمكن منع الإصابة بتليف الشبكية؟

يفيد الفحص الدوري للعين خاصة لمريض السكري في اكتشاف الاعتلالات المختلفة في مراحلها المبكرة، ومن ثم يمكن البدء في علاج تليف الشبكية قبل تفاقمه وتلف الخلايا الضوئية بالكامل.

تصفح موقعنا الإلكتروني لأجل مزيد عن أمراض الشبكية وكيف يمكن علاجها، وبإمكانك حجز موعد مع الدكتور إيهاب عبد العزيز -استشاري الشبكية والجسم الزجاجي- لتنال استشارة موثوقة بشأن حالتك.