تُعد قطرات العيون إحدى الوسائل الشائعة والفعالة في علاج عديد من الأمراض التي تؤثر في صحة العين، سواءً كانت مؤقتة أو مزمنة. 

وتختلف القطرات عن بعضها في التركيب والتأثير، لذا يصف طبيب العيون النوع المناسب تبعًا لحالة المريض. وفي هذا المقال نتعرف إلى أنواع قطرة العيون واستخداماتها، وكيفية استعمالها بطريقة صحيح.

تعرف علي : اسباب احمرار العين المستمر

ما أنواع قطرات العيون؟ وفيما تستخدم؟

يوجد أنواع عديدة من قطرات العيون، ولكل نوع استخدام مختلف، ومدة مُحددة قد تكون قصيرة، مثل القطرات المُستخدمة لعلاج التهاب أو تورم العين والتي لا تتجاوز مدة استخدامها أسبوع أو أسبوعين كحد أقصى، وأخرى طويلة المدى والتي تُستخدم لبعض أمراض العيون التي تحتاج إلى فترة طويلة لعلاجها مثل قطرات المياه الزرقاء في العين وقطرات علاج الجفاف المزمن. 

قطرات عيون تُستخدم لمدة قصيرة 

على الأغلب جميعنا قد اضطر إلى استخدام هذا النوع من قطرات العيون في مرحلة ما من عمره، إذ تُستخدم في علاج أمراض عيون شائعة مثل الالتهابات البكتيرية أو الفيروسية.

قطرة المضاد الحيوي 

تستخدم قطرة المضاد الحيوي -تعرف أيضًا باسم قطرة التهاب العين– في علاج الالتهابات الناتجة عن الإصابة بعدوى بكتيرية أو فطرية أو فيروسية في العين. 

كذلك تستخدم كـ قطرة لالتهابات العين بعد العمليات الجراحية، وذلك لحمايتها من الإصابة بالبكتيريا والفطريات التي قد تؤثر في نسبة نجاح العملية. 

قطرة لعلاج تورم العين

توجد أسباب عديدة تؤدي إلى تورم العين، ويمكن تحديد نوع القطرة المناسب للعلاج تبعًا للسبب، وتشمل الأسباب ما يلي: 

  • الحساسية، والتي تعد أكثر أسباب تورم العين انتشارًا.
  • العدوى البكتيرية أو الفيروسية.
  • التهاب الجفون.

يُمكن علاج تورم العين من خلال استخدام القطرات التالية:

  • قطرات الحساسية، لأنها تحتوي على مضادات الهيستامين التي تساهم في إزالة مسببات الحساسية المؤدية للتورم.
  • قطرات مضادات الالتهاب غير الستيرويدية التي تساعد على تقليل الالتهاب والتورم بدرجة كبيرة.

قطرات عيون تُستخدم لمدة طويلة 

يُستخدم هذا النوع من القطرات من أجل علاج أنواع محددة من أمراض العيون، والتي قد يحتاج المريض إلى فترة طويلة نسبيًا للتعافي منها، مثل الجفاف أو المياه الزرقاء. 

قطرة جفاف العين 

يشعر مُصاب جفاف العين بحكة وحرقان وشعور بعدم الارتياح، خاصةً عند النظر إلى الضوء. 

وللإصابة بالجفاف أسباب عدة، منها:

  • استخدام شاشات الهاتف والكمبيوتر فترات طويلة.
  • تناول بعض أدوية حب الشباب التي تسبب جفاف العين.
  • الخضوع لعمليات جراحية، بما في ذلك عملية الليزك والمياه البيضاء.
  • التعرض المباشر لهواء التكييف ساعات طويلة.

تُسهم قطرة جفاف العين في تخفيف أعراض المرض بدرجة كبيرة، لأنها تعمل على:

  • الحد من الجفاف، نظرًا لاحتوائها على دموع صناعية تُشبه الدموع الطبيعية فتُرطب العين.
  • تخفيف تهيج العين الناتج عن التعرض للغبار والأتربة والمواد الكيميائية.
  • التخلص من الرغبة المستمرة في الحكة والاحمرار والحرقان.

قطرة العيون المرطبة آمنة للغاية، ولا يرتبط باستخدامها آثارًا جانبية خطيرة، ولكن يجب استعمالها بحرص كذلك.

تختلف قطرات العين المرطبة في نوع المادة الفعالة وتركيزاتها، لذا لا ينبغي لمُصاب جفاف العين استخدام نوع قطرة مرطبة من تلقاء نفسه، وينبغي له استشارة الطبيب أولًا لمعرفة نوع وتركيز القطرة الأنسب لحالته. 

قطرة المياه الزرقاء (قطرات الجلوكوما) 

تُعد المياه الزرقاء أخطر أمراض العيون التي تستدعي زيارة الطبيب فورًا، فقد تؤدي إلى فقدان البصر كليًا.

ويُصاب الشخص بالمياه الزرقاء عند ارتفاع ضغط العين عن المعدل الطبيعي، لذا يصف الطبيب بعض القطرات التي تعمل على خفض ضغط العين الداخلي، والحد من تطور المرض.

توجد أنواع أخرى من قطرات العيون مثل قطرة فحص قاع العين، التي تستخدم عند إجراء فحص قاع العين للكشف عن أي أمراض تصيب العين، لذلك لا تستخدم إلا بواسطة أطباء العيون فقط! ومن أنواع قطرات العيون الشهيرة أيضًا قطرة علاج نزيف العين.

قطرات العيون للأطفال

كما أن للأطفال في أعمارهم الصغيرة صنوفًا محددة من الأدوية، يصف الأطباء لهم أنواع قطرات عيون مُحددة أيضًا، مُختلفة عن قطرة العيون الخاصة بالبالغين. 

قطرة لعلاج احمرار العين عند الاطفال

تؤدي بعض الأسباب إلى احمرار العين لدى الأطفال، وعادةً ما  يصاحبه تورم، وجفاف شديد في العين.

وتتضمن أسباب احمرار أعين الأطفال ما يلي: 

  • فرك العين.
  • التعرض لدخان السجائر أو العطور.
  • الحساسية تجاه الغبار والأتربة والأدوية.
  • التهاب العين، نتيجة إصابتها بعدوى فيروسية أو بكتيرية.

بعد أن انتهينا من سرد أنواع قطرات العيون المختلفة وأهميتها، لنُجيب الىن عن بعض الأسئلة الشائعة بشأن كيفية استعمال تلك الأنواع.. 

كيف تُستعمل قطرة العيون بطريقة صحيح؟

يجب استخدام القطرات بطريقة صحيح للحصول على أقصى استفادة منها، وتتضمن الخطوات الصحيحة لاستعمالها ما يلي:

الخطوة الأولى

  • أغسل يديك جيدًا قبل استخدام القطرة.
  • انزع العدسات اللاصقة أولًا إن كنت ترتديها.
  • افتح القطرة، ولكن دون أن تُلامس أصابعك فوهتها منعًا لانتقال البكتيريا إليها. 

الخطوة الثانية

  • قم بإمالة رأسك قليلًا للخلف وانظر للأعلى.
  • استخدم يدًا واحدة لفتح عينيك، من خلال سحب جفنك السفلي للأسفل.
  • ضع باستخدام اليد الأخرى القطرة في العين، مع مراعاة عدم لمس القطرة للجفن أو العين، وذلك لتقليل فرصة حدوث التلوث.
  • اضغط برفق على القطرة حتى تسقط نقطة أو نقطتين منها داخل العين

الخطوة الثالثة

  • أغلق عينيك ولا ترمش كثيرًا لمدة دقيقة أو دقيقتين، هذا الوقت كافِ لامتصاص العين للقطرة.
  • اضغط بلطف على الزاوية الداخلية للعين، لمنع تسرب القطرة خارجها.
  • امسح أي قطرات زائدة على وجهك باستخدام منديل نظيف.
  • اغسل يديك بعد وضع القطرة.

يُنصح بعدم مشاركة قطرة العيون مع الآخرين لتجنب انتقال العدوى.

كم مرة تُستخدم قطرة العيون في اليوم؟

يُحدد الطبيب عدد مرات استخدام قطرة العيون ومواعيدها تبعًا لحالة كل مريض، لذا لا يجب استخدام القطرة من تلقاء نفسك حفاظًا على صحة عينيك.

هل يمكن استخدام قطرة العيون في أثناء ارتداء العدسات اللاصقة؟

لا يجب استخدام قطرة العيون في أثناء ارتداء العدسات إلا إذا أوصى الطبيب بذلك، إذ توجد أنواع معينة من القطرات يمكن استخدامها في هذه الحالة.

ما هي مدة صلاحية قطرة العيون بعد استخدامها؟

غالبًا ما تستمر مدة صلاحية قطرة العيون شهر واحد فقط بعد فتحها، مع مراعاة حفظها في درجة حرارة الغرفة، وفي الثلاجة طوال فصل الصيف.

ما الآثار الجانبية المحتملة عند الإفراط في استخدام قطرة العيون؟

عادةً لا تسبب قطرات العيون مضاعفات خطيرة، ولكن قد ينتج عن الإفراط في استخدامها بعض الآثار الجانبية، وتشمل: 

  • الشعور بحرقان ووخز في العين.
  • احمرار العين.
  • كثرة إفراز الدموع.
  • تورم الجفون.
  • حساسية تجاه الضوء.

إذا لاحظت أيًا من هذه الأعراض، فتوقف عن وضع القطرة واستشر طبيبك على الفور.

هل توجد قطرة لعلاج الذبابة الطائرة؟

لا توجد قطرة لعلاج الذبابة الطائرة التي تُصيب العين، لأنها تنتج عن انفصال جزء من الجسم الزجاجي وابتعاده عن الشبكية، ولكن يمكن تحسين حالة المُصاب باستخدام القطرات التي تحتوي على مادة الهيدروليك.

إذا لاحظت أجسامًا طائرة تشبه الذبابة في مجال رؤيتك وتزداد مع مرور الوقت، فعليك التوجه إلى طبيب العيون للاطمئنان على شبكية العين.

ختامًا، نؤكد على أهمية قطرة العيون في علاج عديد من الأمراض العينية، كما ننصحكم بضرورة الذهاب إلى الطبيب عند الشعور بأي أعراض غير طبيعية في العين.

احجز الآن موعدك مع الدكتور إيهاب عبد العزيز -استشاري أول طب وجراحة العيون القصر العيني- للحصول على التشخيص الدقيق والعلاج المناسب للحفاظ على صحة عينيك.

اقرا ايضا :