قد يكون ارتداء العدسات اللاصقة أو النظارات الطبية أمرًا غير مريحًا لبعض الأشخاص الذين يعانون من مشاكل النظر، ويريدون التخلص منها للأبد. لذلك يفكر هؤلاء الأشخاص في اللجوء إلى حلول مثل الخضوع لعملية تصحيح النظر بالليزر.

تطورت عملية تصحيح النظر بالليزر على مر العقود الأخيرة تطورًا مذهلًا. وفي هذا المقال نتعرف بصورة أعمق عليها، وماهية أنواعها، كما نناقش المخاطر المحتملة بعد الخضوع إليها، فاقرأ السطور التالية للحصول على المزيد من التفاصيل.

ما هي عملية تصحيح النظر بالليزر؟

يشير مصطلح عملية تصحيح النظر بالليزر إلى مجموعة من العمليات الجراحية التي يتم فيها استخدام الليزر لتعديل شكل القرنية (السطح الأمامي للعينين) من أجل تصحيح مشاكل الإبصار، مثل قصر النظر وطول النظر والاستجماتيزم لدى الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 18 عامًا، ويتمتعون بثبات النظر لمدة عام على الأقل، وفيما يلي أهم الأمثلة لتلك العمليات:

للاستفسار والحجز ، تواصل معنا الآن

  • عملية الليزك LASIK

عملية الليزك أشهر عمليات تصحيح الإبصار، ويتم أثنائها استخدام مشرط جراحي دقيق للغاية لصنع فتحة في القرنية -وتسمي السديلة Flap- ثم رفعها، وبعد ذلك يوجّه الطبيب شعاع الليزر إلى القرنية لإعادة تشكيلها. بعد الانتهاء مما سبق يُعيد الجراح السديلة إلى مكانها مرة أخرى للالتئام.

  • عملية الفيمتو ليزك Femto LASIK

تتشابه عملية الفيمتو ليزك مع عملية الليزك، باستثناء استخدام المشرط الجراحي لصنع السديلة، ففي الفيمتو ليزك يلجأ جراح العيون إلى نوع معين من الليزر القاطع يسمى بليزر الفيمتوثانية، بعدها تُجرى نفس خطوات عملية الليزك.

  • عملية الفيمتو سمايل Femto SMILE

عملية الفيمتو سمايل واحدة من أحدث التقنيات المستخدمة في جراحات تصحيح الإبصار، وقد تم اعتمادها مؤخرًا من قِبَل منظمة الغذاء والدواء الأمريكية. تعتبر عملية الفيمتو سمايل بديلًا لعمليات الليزك إذا كنت غير مرشحًا لها، نتيجة امتلاكك -مثلًا- سُمك القرنية المناسب.

  • الليزر السطحي PRK

تعتبر عملية الليزر السطحي من أقدم تقنيات الليزر، وهي تغاير عملية الليزك في اعتمادها على توجيه شعاع الليزر إلى الطبقة السطحية من القرنية فقط. وتعتبر هذه العملية من العمليات البديلة لعمليات الليزك أيضًا إذا كنت غير مرشح لهذه العمليات.

ويوضح الدكتور إيهاب عبد العزيز -استشاري طب وجراحة العيون- أن اختيار العملية الأنسب لكل شخص يعتمد على نتائج الفحوصات الأولية، وحالة القرنية.

“يمكنك الإطلاع ايضاً على أنواع عمليات الليزك , والفرق بين الفيمتو ليزك والفيمتو سمايل

المشاكل التي تعالجها عملية تصحيح النظر بالليزر

كما ذكرنا في فقرة سابقة، يتم اللجوء لهذه العمليات لتصحيح عيوب الإبصار الناتجة عن خلل في انكسار الضوء وعدم تركزه بصورة صحيحة على شبكية العين، وتتضمن هذه العيوب ما يلي:

طول النظر: يستطيع الأشخاص الذين يعانون من طول النظر رؤية الأشياء البعيدة بوضوح، بينما تظهر الأشياء القريبة بصورة أكثر ضبابية.
قصر النظر: ظهور الصورة البعيدة مشوشة، بينما تُصبح الرؤية القريبة أكثر وضوحًا.
الاستجماتيزم: يتجمع الضوء لدى الأشخاص المصابين بالاستجماتيزم على عدة نقاط على الشبكية مما يؤدي لضبابية الرؤية.

ما هي عيوب عمليات الليزر لتصحيح النظر؟

تحمل عمليات تصحيح النظر بالليزر بعض الآثار الجانبية مثل أي عملية جراحية، ومن أبرزها:

  • خطر الإصابة بالعدوى.
  • جفاف العينين، إذ يعاني معظم الأشخاص الذين خضعوا لهذه العمليات من ذلك الأمر، إلا أنه بالإمكان وصف القطرات المرطبة للعين للسيطرة على هذا العرض.
  • الرؤية المزدوجة، أو ضبابية الرؤية بعد العملية.
  • الوهج والهالات.
  • مضاعفات سديلة القرنية (بالنسبة لعمليات الليزك).

عادة ما تختفي هذه الأعراض الجانبية بعد عدة أيام من العملية، ومع ذلك ينبغي استشارة الطبيب في حال تفاقمت هذه الأعراض.

 

 

يقدم مركز الدكتور إيهاب عبد العزيز عمليات تصحيح النظر بالليزر بأنواعها المختلفة، تواصل معنا الآن للمزيد من المعلومات.