يمتلئ الجزء الداخلي من العين -والذي يصل بين منطقة الصلبة والشبكية- بمادة جيلاتينية متماسكة القوام تُعرف باسم الجسم الزجاجي، وترتبط ارتباطاً وثيقاً بالشبكية كي تعمل على تثبيتها ودعمها، لكن قد يصاب الشخص بالعديد من الأمراض التى تؤثر على الجسم الزجاجي وتؤدي إلى انفصاله، وفيما يلي سنشرح عوامل وأسباب انفصال الجسم الزجاجي بالعين وعلاج السائل الزجاجي للعين ومدى تأثيره على الشبكية.

أسباب انفصال الجسم الزجاجي بالعين

توصل الأطباء إلى العديد من الأسباب والعوامل التي تؤدي إلى تضرر و انفصال الجسم الزجاجي بالعين، وتتضمن تلك الأسباب ما يلي:

تقدم العمر

انفصال الجسم الزجاجي بالعين أكثر شيوعاً بين كبار السن على وجه التحديد عن غيرهم، وذلك بسبب ضعف الروابط البروتينية المكونة لزجاجية العين ومادتها الجيلاتينية مع كبر السن، فيبدأ الجسم الزجاجي بالتحلل تدريجياً فاقداً قدرته على الارتباط مع شبكية العين والأغشية المحيطة، ويحدث الانفصال، وعادةً تظهر أعراض انفصال الجسم الزجاجي بالعين بقوة بعد سن الستين.

مرضى قصر النظر

ترتفع نسبة الإصابة بـ انفصال الجسم الزجاجي بالعين بين مرضى قصر النظر الشديد؛ نتيجة لبعد المسافة بين الجسم الزجاجي والشبكية عن المعدل الطبيعي وبالتالي يبدأ الجسم الزجاجي في الانكماش والانفصال مع مرور الوقت.

الخضوع إلى جراحات سابقة

إجراء جراحات العيون وتصحيح عيوب الإبصار المختلفة سبب هام من أسباب تضرر الجسم الزجاجي بالعين وانفصاله، خاصةً في حالة اختيار طبيب لا يتسم بالخبرة الكافية لإجراء هذه الجراحات.

الإصابات المباشرة

يعد التعرض للحوادث والإصابات المباشرة في العين عاملا آخر من أهم العوامل الخارجية التي تؤدي إلى الانفصال الزجاجي بشكل مفاجئ نتيجة اصطدام العين بجسم حاد أو صلب بشكل مباشر.
جميع ما ذكرنا من أسباب وعوامل انفصال الجسم الزجاجي بالعين تمثل خطورة حقيقية على أنسجة العين المختلفة، ولا يتوقف ضررها فقط على الجسم الزجاجي، بل يمتد لما هو أكثر من ذلك ويؤثر على شبكية العين ورؤية المريض.

انفصال الجسم الزجاجي وتأثيره على شبكية العين

عادة لا تمثل حالات تحلل و انفصال الجسم الزجاجي بالعين خطورة على مستوى رؤية المريض، بل تُعد مشكلة حقيقية في حالة تأثيرها على شبكية العين وتمزقها.
يثبت الجسم الزجاجي شبكية العين على جدار العين الداخلي، وعندما تبدأ زجاجية العين بالتحلل والانفصال قد تتسبب في جذب أغشية الشبكية المتصلة معها، وهو الأمر الذي يؤدي في النهاية إلى تمزق الشبكية أو انفصالها هي الأخرى في الحالات المتطورة.
لذلك ينصح الأطباء بضرورة الكشف المبكر في حالة ظهور أي من أعراض انفصال الجسم الزجاجي بالعين، مثل: رؤية ومضات ضوئية أو ستار في مجال الرؤية وغيرها، وذلك لتشخيص الحالة وتلقي العلاج المناسب قبل أن تؤثر على الشبكية.

 

علاج السائل الزجاجي للعين

عند الاستعانة بطبيب متخصص لعلاج السائل الزجاجي للعين يبدأ أولاً بفحص أغشية العين من خلال المصباح الضوئي والتصوير المقطعي والموجات فوق الصوتية لتحديد حالة الجسم الزجاجي بدقة، ومدى الضرر الواقع على أغشية الشبكية.
في حالة تأثير الجسم الزجاجي على الشبكية وإلحاق الضرر بها، يبدأ الطبيب في تحضير المريض للخضوع لعملية انفصال الجسم الزجاجي بالعين.

يمكنك قراءة المزيد من التفاصيل عن انفصال الجسم الزجاجي بالعين والطرق المناسبة لعلاجه من خلال تصفح موقع دكتور إيهاب عبدالعزيز استشاري أمراض العيون والشبكية.

 

يمكنك الإطلاع أيضاً على تكلفه عملية استئصال الجسم الزجاجي