انفصال الشبكية هي حالة مرضية تحدث بسبب وجود تمزق أو ثقب في أنسجة الشبكية، والذي يؤدي بدوره إلى تجمع السوائل خلف الشبكية ومن ثم انفصالها عن جدار العين ومنع اتصالها مع أوعيتها الدموية التي تمدها بالاكسجين، فتفقد القدرة على القيام بوظيفتها الحيوية ويسبب ذلك ضعف الرؤية وقد يؤدي إلى فقدان البصر بشكل مفاجئ.

أعراض انفصال الشبكية

من أعراض انفصال الشبكية الأكثر شيوعاً:

انخفاض مستوى الرؤية تدريجياً، خاصة في الرؤية المحيطية.
ظهور هالة معتمة في مجال الرؤية.
الشعور برؤية ظلال عند النظر إلى الأشياء أو الأشخاص.

اسباب انفصال الشبكية

تختلف أسباب انفصال الشبكية من نوع لآخر، وذلك على النحو التالي:

انفصال الشبكية الذاتي: وهذا النوع من إنفصال الشبكية ينتج عن وجود ثقب في شبكية العين يسمح بدخول السوائل واحتجازها خلفه، مما يفصل أنسجة العين عن الأوعية الدموية، ويحدث ذلك بسبب تغيير قوام المادة السائلة في العين، والتي تعرف باسم الجسم الزجاجي.
انفصال الشبكية الشدي: وهو الانفصال الناتج عن ضمور الجسم الزجاجي في العين، والذي يكون ملتصقًا بالشبكية، مما يساهم في شدّها وفصلها عن جدار العين.
انفصال الشبكية النضجى: والذي يحدث بسبب تراكم السوائل خلف شبكية العين، ولكن دون أي ثقوب بها، وقد يحدث بسبب التقدم بالعمر أو بسبب الإصابة بالورم في العين أو الإصابة بالالتهابات.

علاج انفصال الشبكية

يتم علاج انفصال الشبكية من خلال ثلاث طرق يتم تحديد الطريقة المناسبة بواسطة الطبيب حسب حالة كل مريض، وهذه الطرق تتمثل في:

علاج انفصال الشبكية بالليزر

 يتم علاج انفصال الشبكية من خلال تسليط أشعة الليزر على شبكية العين وغلق الثقوب الموجودة بها، وهي أكثر طرق العلاج أماناً، ويوجد العديد من المميزات لعلاج انفصال الشبكية بالليزر منها،

1.تعتبر تكلفة علاج انفصال الشبكية بواسطة الليزر متوسطة نسبيًا.
2. يتميز بنسبة أمان ونجاح مرتفعة حيث يتميز الليزر بدقته المتناهية.

عملية التواء الصلبة

 وهي وضع أنسجة من السيليكون على المنطقة البيضاء في العين، والتي تقوم بتثبيت الشبكية في وضعها الطبيعي من جديد.

استئصال الجسم الزجاجي

 تعتبر هذه العملية هي الحل المثالي لعلاج انفصال الشبكية الجزئي وانفصال الشبكية الكامل.. ويقوم الطبيب قص السائل الزجاجى من العين الموجود داخل العين ووضع فقاعات من الهواء أو الغاز أو حقن زيت السيليكون لإصلاح الشبكية من خلال الضغط  عليها لإعادة التحامها مع الأنسجة الدموية من جديد ووقف تدفق السوائل خلفها.

[/vc_column_text][/vc_column][/vc_row]

ما بعد عملية انفصال الشبكية

هناك بعض التعليمات التي ينصح بها الأطباء فى ما بعد عملية انفصال الشبكية، منها:

1. عدم التعرض لأشعة الشمس بشكل مباشر.
2. ارتداء واقي العينين بصورة دائمة للحفاظ عليها خلال فترة التعافي.
3. يفضل النوم على الظهر بصورة مستمرة، وأن تكون الرأس في صورة مستقيمة مع الجسم.
4. تجنب الأنشطة العنيفة خلال الأسابيع الأولى من العملية.

العوامل تؤدي إلي زيادة فرص الإصابة بـ انفصال الشبكية

التقدم بالعمر.
تاريخ وراثي للمرض.
الخضوع لجراحة في العين، مثل جراحة إزالة المياه البيضاء على العين (الكتاركت).
التعرض لإصابات مباشرة في العين.
مرض السكري.
قصر النظر.

نزيف الشبكية

من الحالات المرضية الأخرى المرتبطة بالشبكية هي نزيف الشبكية المفاجئ، والذي ينتج عن وجود نزيف في الأوعية الدموية المتصلة بشبكية العين، ويظهر نزيف الشبكية في شكل بقعة مظلمة في مجال الرؤية، وفي معظم الأوقات قد لا يشكل أي شعور بالألم لكنه قد يسبب فقدان النظر بشكل مفاجئ

اسباب نزيف الشبكية

من أهم الأسباب التي تؤدي إلى نزيف شبكية العين هي الأمراض المزمنة، مثل:

مرض السكري: حيث أن زيادة نسبة السكر في الدم تؤدي إلي تضييق الأوعية الدموية المتصلة بالشبكة، مما يجعل الشبكية تقوم ببناء أوعية أخرى ولكنها تتكون بصورة غير صحيحة فتؤدي إلى النزيف.
ارتفاع ضغط الدم: حيث إنه توجد علاقة قوية بين ارتفاع ضغط الدم وضعف الأوعية الدموية في الجسم.

علاج نزيف الشبكية

لنزيف الشبكية وعلاجها العديد من الطرق..منها:

. حقن التثبيط: تستخدم بعض الحقن التي تعمل على تثبيط بروتين النمو البطاني الوعائي المسئول عن تكون الأوعية الدموية غير الطبيعية، وبالتالي تقليل نزيف الشبكية:
وهذه الحقن تتضمن خمس أنواع وهي :
● برولوسيزوماب (Brolucizumab).
● رانيبيزوماب (Ranibizumab).
● بيفاسيزوماب (Bevacizumab).
● بيجابتانيب الصوديوم (Pegaptanib sodium).

كيف تتم عملية الحقن العين لعلاج نزيف الشبكية؟

من خلال اتباع الخطوات الآتية، مثل:

1.تخدير العين لعدم الشعور بالألم أثناء العملية.
2.استخدام معقم مناسب للعين والجفن لعدم الإصابة بالبكتيريا والميكروبات أثناء العملية.
3.استخدام أدوات لتثبيت الجفن لإبقاء العين مفتوحة خلال العملية.
4. حقن المثبط في صلبة العين (المنطقة البيضاء).

مضاعفات علاج نزيف الشبكية بواسطة الحقن المثبطة 

. ألم أو تورم في محيط العين.
. العدوى والالتهاب.
. الحساسية المفرطة تجاه الضوء.
. حدوث نزيف في الشبكية مرة أخرى.

الطريقة الثانية هي استخدام الليزر، وفي هذه التقنية يتم تسليط أشعة الليزر على الأوعية الدموية المتضررة لمنع تسرب السوائل منها.