يلعب عامل الوقت دوراً هاماً في علاج بعض الأمراض، لا سيما في حالات انفصال الشبكية الجزئي قبيل أن يتحول إلى انفصال شبكية كلي. وتعتبر تلك الحالات من المشكلات الصحية التي تتطلب تدخلًا جراحيًا طارئًا، فما هو انفصال الشبكية الجزئي؟ وما هي أعراض انفصال الشبكية الجزئي؟ وكيفية علاج انفصال الشبكية الجزئي؟

نبذة عن انفصال الشبكية الجزئي: كيف يحدث؟

من المعروف أن الشبكية هي الطبقة الموجودة خلف العين، والتي تتكون من أنسجة تستقبل الضوء، ومن ثم تقوم بتحويله إلى إشارات عصبية تتحرك عبر العصب البصري لكي يستقبلها المخ، فيقوم بترجمتها إلى صور مرئية.

فماذا يحدث إن انفصلت تلك الأنسجة عن الجدار الأوعية الدموية المحيطة بها جزئياً أو كلياً؟ تلك الأوعية الدموية مسئولة عن تغذية العصب البصري، وذلك يعني توقف الغذاء، وموت الخلايا العصبية وتشوش الرؤية.

يبدأ التمزق جزئيًا في بعض الأماكن الصغيرة، وتسمى حينها ”ثقوب الشبكية”، لكن قد يتطور الأمر إلى انفصال كلي إن لم يتم التدخل الجراحي الفوري لعلاج المشكلة.

أسباب انفصال الشبكية الجزئي

يحدث انفصال الشبكي الجزئي نتيجة عدة أسباب، أبرزها:

  • انخفاض سُمك الشبكية نتيجة تقدم السن، فتصبح ضعيفة وسهلة التمزق.
  • صدمات الرأس أو العين التي قد تسبب حدوث ثقوب صغيرة بالشبكية، والتي قد تطور إلى انفصال كلي ما لم يتم التعامل مع المشكلة سريعاً.
  • الخضوع السابق لجراحات المياه البيضاء، والإصابة بقصر النظر الشديد الذي لم يتم تصحيحه.
  • وجود تاريخ عائلي للإصابة بحالات انفصال بالشبكية.

أعراض انفصال الشبكية الجزئي

ليس بالضرورة أن تكون أولى أعراض انفصال الشبكية مؤلمة، فعادة ما قد تحدث المشكلة دون إظهار علامات واضحة، لكن في الكثير من الحالات تظهر بعض الأعراض التي تتضمن:

  • رؤية وميض من الضوء مزعج للعينين.
  • شعور بثِقَل في العين.
  • رؤية جسم أسود طائر يُعرف بالذبابة الطائرة.
  • ضبابية الرؤية وتشوشها.
  • ظهور ستارة سوداء تجتاح مجال الرؤية.

إذا شعر المريض بوجود ظل أمام إحدى عينيه، فعليه بسرعة الحصول على الاستشارة الطبية، وذلك لتفادي تحول انفصال الشبكية الجزئي إلى كلي. عادة ما يُصيب الانفصال الشبكي عينًا واحدةً، إلا أن إصابة إحدى العينين تعني احتمالية إصابة العين الأخرى أيضاً.

يُعرف الانفصال الجزئي للشبكية بمرحلة ما قبل الانفصال الكلي، والذي قد يؤدي أسفاً إلى العمى التام إن لم يتم معالجة الأمر، فالعلاج السريع يساهم في إنقاذ القدرة على الإبصار، وتفادي حدوث العمى التام.

علاج انفصال الشبكية الجزئي

يُمكِن علاج انفصال الشبكية الجزئي عبر عملية علاج الشبكية بالليزر ، ويمكن لثقوب الشبكية أن تلتحم كلياً دون اللجوء إلى جراحة فصل الجسم الزجاجي، وذلك خلال المراحل الأولى من الانفصال,

أما في المراحل الأكثر تطورًا، فقد يُحقن غاز السيليكون في العين كي يقوم بسد تلك الثقوب أو التمزقات.

أظهرت الدراسات نجاح تلك التقنيات بنسبة تخطت حاجز الـ 85%، كما كشفت التجارب السريرية عن احتياج المريض إلى عدة أشهر قبل عودة بصره إلى حالته السابقة.

يمكنك الإطلاع ايضا على تكلفة عملية انفصال الشبكية 

 

توصيات ما بعد عملية انفصال الشبكية الجزئي

يمكن للمريض العودة إلى المنزل -عادةً- في نفس يوم العملية، لكن يجب اتباع تعليمات الطبيب خلال مرحلة ما بعد العملية، ومنها:

  • الحد من ممارسة النشاط البدني في الأيام الأولى للعملية.
  • الحرص على إبقاء الرأس بوضعية معينة لعدة أيام، وذلك حتى تتمكن الشبكية من الالتحام.
  • تجنب التعرض لأشعة الشمس.
  • الحرص على ارتداء واقي للعينين.

نصيحة أخيرة : إن كنت من الأشخاص المعرضين لخطر الإصابة بالانفصال الشبكي، فعليك بزيارة الطبيب مرة واحدة سنوياً على الأقل للخضوع إلى فحص العين الروتيني، وهو الأمر الذي قد يحميك من الإصابة بالعديد من أمراض العيون، ولا نغفل عن ذكر دور السيطرة على الأمراض المزمنة، مثل السكري، وارتفاع ضغط الدم، إن وجدت.