تعد جراحة الليزك أكثر جراحات العيون شيوعًا على مستوى العالم، ويخضع ملايين الأشخاص لها من أجل تصحيح أبصارهم وتجاوزت نسبة نجاحها 90٪ خلال السنوات الماضية، أما عن الليزر السطحي فهو نوع آخر من تقنيات تصحيح النظر، الذي كان -ولازال- يستخدم على نطاق واسع، ويُوصى به الأطباء لبعض الأشخاص كبديل آمن لعملية الليزك. 

 المزيد من التفاصيل حول الليزر السطحي والليزك يتضمنها مقالنا اليوم، فتابعوا قراءته… 

اقرا ايضا : هل يضعف النظر بعد عملية الليزك

 من المرشحون لعملية الليزر السطحي والليزك؟ 

يتطلب الخضوع لكل من الليزر السطحي والليزك أن يكون الشخص مستوفي الشروط التالية:

  • السن أكبر من 18 عامًا. 
  • مستوى الرؤية ثابت لم يتغير خلال العام السابق للعملية. 
  • حجم حدقة العين يصل إلى 6 ملم. 
  • قياس قوة العدسة ما بين – 1.00 و-12.00 ديبوتر في حالات قصر النظر. 
  • سمك قرنية يتراوح ما بين 450 إلى 550 ميكرون. 

أما الأشخاص غير المؤهلين لكلا العمليتين هم ما يلي:

  • الحوامل والمرضعات. 
  • مُصابو الحساسية المزمنة التي قد تؤثر في الجفون وشفاء العين. 
  • الإصابة بحالة خطيرة تؤثر في العين، مثل الجلوكوما أو السكري. 
  • مرضى الأمراض المناعية التي قد تؤثر في الشفاء، مثل التهاب المفاصل الروماتويدي والذئبة. 
  • من خضعوا لجراحة سابقة في العين سواء الليزر السطحي أو الليزك وتزيد العمليات الأخرى من خطر حدوث مضاعفات.

ومن الجدير بالذكر أنه يوجد بعض الشروط التي قد تجعل الشخص مرشحًا لعملية الليزر السطحي فقط لا الليزك، وهي:

  • ضعف سمك القرنية.
  • كبر حجم حدقة العين. 

 

خطوات إجراء تقنيات الليزر السطحي والليزك

تُصنف تقنيات الليزر السطحي والليزك ضمن الجراحات التصحيحية لمشكلات الإبصار، مثل قصر وطول النظر والاستجماتيزم، عن طريق استخدام الليزر في إعادة تشكيل سطح قرنية العين لتستعيد وظيفتها في تجميع الضوء على الشبكية مرة أخرى.  

وفيما يلي خطوات إجراء كل من الليزر السطحي والليزك:

الليزر السطحي (PRK) 

يخدر الطبيب العين باستخدام قطرات مخدرة حتى لا يشعر المريض بالألم في أثناء الجراحة، ثم يزيل الطبقة العليا من أنسجة القرنية، وباستخدام ليزر الأسكيمر يصلح الطبيب أي خلل في طبقات القرنية، ومن ثم يضع ضمادة خاصة للمساعدة على شفاء القرنية. 

الليزك (LAISK) 

يضع الطبيب القطرات المخدرة في العين ثم يحدد طبقة من أنسجة القرنية يسمى “رفرف القرنية” باستخدام ليزر الفيمتو ثانية ويرفعها جانبًا، ما يسمح له بإمكانية تشكيل طبقات القرنية الداخلية وإصلاح تشوهاتها باستخدام ليزر الإسكيمر. 

 بعد الانتهاء من الإجراء يُعيد الطبيب طبقة القرنية التي سبق رفعها -رفرف القرنية- إلى مكانها، للسماح لها بالالتئام مع أنسجة القرنية من جديد. 

الفرق بين الليزر السطحي والليزك

يتشابه الليزر السطحي والليزك  في دورهما في إعادة تشكيل أنسجة القرنية باستخدام الليزر، وأنهما يمتلكان نفس الفاعلية في تصحيح الإبصار، ولكن يكمن الاختلاف بينهما فيما يلي:

الفرق بين الليزر السطحي والليزك من حيث الإجراء

عند إجراء الليزر السطحي تُزال أنسجة سطح القرنية نهائيًا، أما عند إجراء الليزك تُرفع طبقة من القرنية فحسب -لوصول أشعة الليزر إلى الطبقات الداخلية- وتُعاد إلى مكانها بمجرد الانتهاء من الإجراء. 

الفرق بين الليزر السطحي والليزك من حيث التعافي

يتعافى المريض بعد عملية الليزك سريعًا مُقارنةً بالليزر السطحي، إذ يستغرق التعافي من عملية الليزك بضعة أيام  بينما يستغرق في الليزر السطحي شهر تقريبًا.

اقرا ايضا : عملية تصحيح النظر بالليزر

الآثار الجانبية بعد الليزر السطحي والليزك

ترتبط بجميع التدخلات الجراحية -وإن كانت بسيطة- بعض المخاطر والآثار الجانبية، وفيما يلي الآثار الجانبية لليزر السطحي والليزك:

  • ألم وحكة وحرقان واحمرار في العينين.
  • جفاف العين، وقد يستمر لمدة 6 أشهر بعد الجراحة.
  • حساسية الضوء.

ولكن في عملية تصحيح النظر بالليزك يكون الاحمرار والألم ما بعد الإجراء بسيطًا ويختفي في غضون ساعات أو أيام قليلة على عكس عملية الليزر السطحي تستغرق الآثار الجانبية وقتًا أطول حتى تختفي. 

وفي كلتا الحالتين تساعد قطرات العين التي يوصي بها الطبيب بعد الإجراء على ترطيب العينين والسماح لهما بالشفاء والحد من تهيجها الناتج عن الجراحة. 

 

إيجابيات وسلبيات الليزر السطحي والليزك

توجد إيجابيات وسلبيات لكلا الإجراءين، وقد يكون أحدهم أكثر فاعلية ويتمتع بمميزات أكثر من الآخر، لكن يعتمد اختيار الأنسب من بينهم على حالة المريض  واحتياجاته الفردية.

 وسوف يتناول الجدول التالي المقارنة بين إيجابيات وسلبيات الليزر السطحي والليزك:

 

الإيجابيات 

السلبيات

الليزر السطحي 

  • يناسب المرضى غير المؤهلين لعملية الليزك وهم من لديهم قرنية رقيقة. 
  • انخفاض خطر حدوث مضاعفات من رفع جزء من القرنية (رفرف القرنية). 
  • انخفاض خطر التأثير على سمك القرنية. 
  • زيادة خطر الإصابة بالعدوى بعد العملية. 
  • فترة التعافي أطول وقد تحتاج لأخذ إجازة من العمل حتى إزالة الضمادة -بعد أسبوع من الإجراء تقريبًا-.

الليزك

  • فترة التعافي قصيرة ويمكن القيادة والعودة إلى العمل بعد يوم واحد من العملية. 
  • تتحسن الرؤية في غضون ساعات قليلة. 
  • خطر الإصابة بالعدوى قليل. 
  • غير مناسب للأشخاص الذين لديهم قرنيات رقيقة. 
  • زيادة خطر حدوث مضاعفات من رفرف القرنية
  • زيادة خطر الإصابة بضعف الرؤية الليلية وجفاف العيون. 

أيهما أعلى في التكلفة الليزر السطحي أم الليزك؟ 

يستخدم جراح العيون نوعين مختلفين من الليزر في أثناء جراحة الليزك، هما: 

  • ليزر الفيمتو ثانية لإنشاء رفرف القرنية. 
  • ليزر الأسكيمر لإعادة تشكيل القرنية.

 في حين يستخدم نوع واحد من الليزر في جراحة PRK وهو ليزر الأسكيمر، لذا قد تنخفض تكلفة الليزر السطحي عن الليزك، ولكن توجد عدة من العوامل الأخرى التي تؤثر في تكلفة العملية النهائية، مثل:

  • خبرة الطبيب الذي يجري العملية، ولا تتمثل الخبرة في الخبرة العلمية والشهادات الدراسية التي حصل عليها الطبيب فحسب، ولكن أيضًا في الخبرة العملية وعدد العمليات التي أجراها.
  • جودة الخدمات الطبية المقدمة في مركز العيون فربما تلاحظ انخفاض الأسعار في بعض المراكز ولكن نظير ذلك يلجأ القائمون بها إلى استخدام الأدوات عدة مرات بين المرضى وعدم الاهتمام بالتعقيم وقد يتسبب ذلك في انخفاض معدل نجاح العمليات في هذا المركز وانتقال العدوى بين المرضى.
  • نوع الأجهزة والأدوات المستخدمة في العمليات.

اقرا ايضا : اضرار عملية تصحيح النظر بالليزك

تعليمات بعد عمليات الليزر السطحي والليزك

يعطى الأطباء للمرضى قائمة من التعليمات الضرورية بعد الخضوع لعمليات الليزر السطحي والليزك للحد من الآثار الجانبية للإجراء، والوقاية من مُضاعفاته، وتتضمن تلك التعليمات ما يلي:

  • تجنب التعرض للضوء الساطع بصورة مباشرة، والجلوس في غرفة مظلمة في أول 24 ساعة من الإجراء.
  • عدم إجهاد العين بالقراءة أو النظر إلى الشاشات الإلكترونية.
  • الامتناع عن فرك العينين والقيام بالأنشطة البدنية العنيفة أو المُجهدة طوال الشهر الأول ما بعد العملية.
  • تجنب دخول الماء والصابون وغيره من المواد الكيميائية أو المستحضرات التجميلية المدة الموصى بها.
  • الالتزام بقطرات العيون التي يصفها الطبيب بعد العملية، وتجنب الخروج والتعرض للشمس دون ارتداء النظارات الشمسية.

وبذلك نكون قدمنا لكم معلومات تفصيلية عن عمليات الليزك السطحي والليزك، فإذا كنت عزيزي القارئ ترغب في الخضوع لأيٍ منها ولا زالت الحيرة تتمالك عليك باستشارة الطبيب، وسيحدد لك الأنسب بينهما بناءًا على نتائج فحوصات عينيك وصحتك العامة.